نظرية ديكام: نموذج لتحديد الاحتياجات التدريبية

نوفمبر 7, 2023 - 09:51
 0  225
نظرية ديكام: نموذج لتحديد الاحتياجات التدريبية
نظرية ديكام: نموذج لتحديد الاحتياجات التدريبية

تعتبر نظرية ديكام (DACUM) أحد أشهر النماذج المستخدمة لتحديد الاحتياجات التدريبية. وقد تم تطوير هذه النظرية من قبل مجموعة من الخبراء في مجال التدريب والتطوير في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1975.

تعتمد نظرية ديكام على تحليل الوظيفة لتحديد المهارات والقدرات التي يحتاجها الموظفون لأداء مهامهم بشكل فعال. تتضمن هذه النظرية خمسة خطوات رئيسية لتحديد الاحتياجات التدريبية، وهي:

  1. تحديد الأهداف والمسؤوليات: تبدأ الخطوة الأولى بتحديد أهداف الوظيفة والمسؤوليات التي يتعين على الموظف أداؤها.
  2. تحليل المهام: في الخطوة الثانية، يتم تحليل المهام التي يتعين على الموظف أداؤها لتحديد المهارات والقدرات المطلوبة.
  3. تحليل السلوك: في الخطوة الثالثة، يتم تحليل السلوكيات المطلوبة لأداء كل مهمة.
  4. تحديد المتطلبات: في الخطوة الرابعة، يتم تحديد المتطلبات اللازمة لتلبية السلوكيات المطلوبة.
  5. تحديد البرامج التدريبية: في الخطوة الخامسة، يتم تحديد البرامج التدريبية التي ستلبي المتطلبات المحددة.

مزايا نظرية ديكام

تتمتع نظرية ديكام بالعديد من المزايا، منها:

  • الدقة: تعتمد نظرية ديكام على تحليل الوظيفة لتحديد الاحتياجات التدريبية، مما يجعلها نموذجًا دقيقًا نسبيًا.
  • الشمولية: تغطي نظرية ديكام جميع المهارات والقدرات المطلوبة لأداء الوظيفة، مما يجعلها نموذجًا شاملًا.
  • القابلية للتطبيق: يمكن تطبيق نظرية ديكام على مجموعة متنوعة من الوظائف والمستويات الوظيفية.

عيوب نظرية ديكام

تتمتع نظرية ديكام أيضًا ببعض العيوب، منها:

  • التكلفة: قد تكون تكلفة تطبيق نظرية ديكام مرتفعة نسبيًا.
  • الوقت: قد يستغرق تطبيق نظرية ديكام وقتًا طويلاً.
  • الاعتماد على الخبراء: تعتمد نظرية ديكام على تحليل الخبراء لتحديد المهارات والقدرات المطلوبة، مما قد يؤدي إلى تحيز الخبراء.

استخدام نظرية ديكام في التدريب والتطوير

تُستخدم نظرية ديكام على نطاق واسع في مجال التدريب والتطوير لتحديد الاحتياجات التدريبية. يمكن استخدام هذه النظرية لتحديد الاحتياجات التدريبية للموظفين الجدد والموظفين الحاليين.

فيما يلي بعض الأمثلة على كيفية استخدام نظرية ديكام في التدريب والتطوير:

  • تحديد الاحتياجات التدريبية للموظفين الجدد: يمكن استخدام نظرية ديكام لتحديد المهارات والقدرات التي يحتاجها الموظفون الجدد لأداء مهامهم الجديدة.
  • تحديد الاحتياجات التدريبية للموظفين الحاليين: يمكن استخدام نظرية ديكام لتحديد المهارات والقدرات التي يحتاجها الموظفون الحاليون للترقية أو التغيير الوظيفي.
  • تطوير البرامج التدريبية: يمكن استخدام نظرية ديكام لتطوير البرامج التدريبية التي ستلبي الاحتياجات التدريبية المحددة.

خاتمة

تعتبر نظرية ديكام أداة قيمة يمكن استخدامها لتحديد الاحتياجات التدريبية. تتمتع هذه النظرية بالعديد من المزايا، بما في ذلك الدقة والشمولية والقابلية للتطبيق. ومع ذلك، هناك بعض العيوب التي يجب مراعاتها عند استخدام هذه النظرية، مثل التكلفة والوقت والاعتماد على الخبراء.

ما هو رد فعلك؟

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow

مجدي مقدادي شغوف بالإدارة ومهتم بمجالات الإدارة والموارد البشرية، محب للعمل وأنشر كل ما يخص الإدارة