الإدارة الاستراتيجية وأهم مراحلها

اغسطس 15, 2023 - 14:44
 0  285
الإدارة الاستراتيجية وأهم مراحلها
الإدارة الاستراتيجية وأهم مراحلها

الإدارة الاستراتيجية هي عملية تحديد الأهداف ووضع الخطط واتخاذ القرارات الرئيسية لتحقيق الرؤية والرسالة الأساسية للمؤسسة. تعتبر الإدارة الاستراتيجية عملية حيوية للشركات والمنظمات للحفاظ على توجيهها وتحقيق التميز التنافسي في بيئة الأعمال المتغيرة باستمرار. في هذا المقال، سنلقي نظرة عامة على الإدارة الاستراتيجية ونستعرض أهم مراحلها.

  1. التحليل الاستراتيجي: تُعد هذه المرحلة أساسية لفهم بيئة العمل الخارجية والداخلية للمنظمة. تشمل هذه المرحلة تحليل العوامل الاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية والسياسية والقانونية (تحليل PESTEL)، بالإضافة إلى تحليل الصناعة والمنافسة (تحليل Five Forces) وتحليل نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات (تحليل SWOT).

  2. وضع الرؤية والرسالة والأهداف: بناءً على التحليل الاستراتيجي، يتم وضع رؤية ورسالة واضحة للمؤسسة. تُحدد الرؤية التطلعات المستقبلية للمؤسسة، في حين تحدد الرسالة السبب والهدف الأساسي لوجود المؤسسة. تُعتبر الأهداف هي النتائج المحددة والقابلة للقياس التي يسعى الفريق لتحقيقها.

  3. تحديد الاستراتيجيات وصياغة الخطط: تُحدد الاستراتيجيات لتحقيق الأهداف المحددة. يمكن أن تكون الاستراتيجيات المتبعة منهجًا للنمو أو التوسع في السوق أو تحسين الكفاءة التشغيلية. بعد تحديد الاستراتيجيات، يتم صياغة خطط عمل محددة تحدد الخطوات والمبادرات التي ستتبع لتحقيق تلك الاستراتيجيات.

  4. تنفيذ الخطط: بعد وضع الخطط، يتم تنفيذها عن طريق تحويلها إلى إجراءات ملموسة وواقعية. يجب أن تكون هناك مشاركة من جميع أفراد المؤسسة في تنفيذ الخطط وتحقيق الأهداف المحددة.

  5. المراقبة والتقييم: تتضمن هذه المرحلة رصد أداء المؤسسة وقياسه بانتظام مقابل الأهداف المحددة. إذا كان هناك اختلاف بين الأداء الفعلي والأهداف، يتعين اتخاذ التدابير اللازمة لتصحيح المسار وتحسين الأداء.

  6. التعلم والتحسين المستمر: تُعتبر هذه المرحلة حلاقة مفاهيمية في عملية الإدارة الاستراتيجية. يجب أن تكون المؤسسة مستعدة لتحسين أدائها باستمرار من خلال تعلم الدروس من التجارب وتحسين العمليات والأداء.

الإدارة الاستراتيجية هي عملية مستمرة، حيث يجب أن يتم مراجعتها وتعديلها بشكل دوري لضمان تحقيق أهداف المنظمة.

فيما يلي بعض أهم الفوائد التي تعود على المنظمة من تطبيق الإدارة الاستراتيجية:

  • المساعدة على تحقيق الأهداف طويلة المدى: تساعد الإدارة الاستراتيجية المنظمة على تحديد أهدافها طويلة المدى، ووضع الخطط اللازمة لتحقيق هذه الأهداف.
  • المساعدة على الاستفادة من الفرص المتاحة: تساعد الإدارة الاستراتيجية المنظمة على التعرف على الفرص المتاحة في البيئة الخارجية، واتخاذ الإجراءات اللازمة للاستفادة من هذه الفرص.
  • تقليل المخاطر: تساعد الإدارة الاستراتيجية المنظمة على التعرف على المخاطر المحتملة التي قد تواجهها، واتخاذ الإجراءات اللازمة لتقليل هذه المخاطر.
  • تحسين كفاءة العمليات: تساعد الإدارة الاستراتيجية المنظمة على تحسين كفاءة عملياتها، واستخدام الموارد المتاحة بشكل أكثر فعالية.
  • زيادة رضا العملاء: تساعد الإدارة الاستراتيجية المنظمة على فهم احتياجات عملائها، وتقديم المنتجات والخدمات التي تلبي هذه الاحتياجات.

يمكن أن تكون الإدارة الاستراتيجية أداة قوية تساعد المنظمة على تحقيق أهدافها وتطوير أعمالها. ومع ذلك، فإن نجاح الإدارة الاستراتيجية يعتمد على مجموعة من العوامل، أهمها:

  • المشاركة الفعالة للإدارة العليا: يجب أن تشارك الإدارة العليا بشكل فعال في عملية الإدارة الاستراتيجية، وذلك لضمان دعمها للأهداف الاستراتيجية والإجراءات التي تم وضعها لتحقيق هذه الأهداف.
  • الالتزام من جميع الموظفين: يجب أن يلتزم جميع الموظفين بالأهداف الاستراتيجية والإجراءات التي تم وضعها لتحقيق هذه الأهداف.
  • توفر المعلومات والبيانات اللازمة: يجب أن تتوفر المعلومات والبيانات اللازمة للإدارة الاستراتيجية، وذلك لاتخاذ القرارات الصحيحة.
  • المراجعة الدورية للأهداف الاستراتيجية: يجب أن يتم مراجعة الأهداف الاستراتيجية بشكل دوري، وإجراء أي تعديلات ضرورية.

في الختام، تُعد الإدارة الاستراتيجية عملية حيوية لتحقيق النجاح والاستمرارية للمؤسسات. يجب على القادة أن يكونوا قادرين على فهم التحديات الاستراتيجية واستخدام الأدوات المناسبة لاتخاذ القرارات الصائبة وتحقيق الأهداف المستهدفة.

ما هو رد فعلك؟

like

dislike

love

funny

angry

sad

wow

مجدي مقدادي شغوف بالإدارة ومهتم بمجالات الإدارة والموارد البشرية، محب للعمل وأنشر كل ما يخص الإدارة